الثلاثاء. أبريل 20th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

كلينتون يشيد بمجموعة شاغوري: إيكو اتلانتيك إنجاز يفخر المرء بتحقيقه

1 min read

هنّأ الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة شاغوري السيد جيلبير شاغوري، وشقيقه السيد رونالد شاغوري، الرئيس التنفيذي للمجموعة، على الوفاء بوعدهما الذي قطعاه خلال مبادرة كلينتون العالمية في عام 2009، المتمثّل في بناء المدينة الجديدة “ايكو أتلانتيك”  Eko Atlantic في لاغوس ـ نيجيريا.

وجاء حديث كلينتون، خلال احتفال إطلاق عملية انشاء مدينة “ايكو أتلانتيك”، على مساحة خمسة ملايين متر مربع من الأراضي في البحر التي تم استصلاحها من أجل إتمام المشروع.
 
يذكر أن مجموعة شاغوري، كانت قد بنت سوراً بحرياً عملاقاً، والمعروف باسم سور لاغوس العظيم، لحماية المدينة الجديدة والشاطئ، من تآكل السواحل وارتفاع منسوب مياه البحر جراء التغيير المناخي الذي يجتاح العالم.

قد أكد الرئيس كلينتون، وهو أحد أبرز الشخصيات العالمية الناشطة في قضايا التنمية المستدامة  والتي تساعد على زيادة الوعي في ما خص قضايا التغيير المناخي، أن “هذا العمل الهندسي الجبار، سيجذب من دون أدنى شك أعداداً لا تحصى من الناس الذين سيأتون لدراسة هذا الابتكار الهندسي”.
كما توجه الرئيس الاميركي السابق، بالشكر إلى كل من جيلبير ورونالد شاغوري على التزامهما  ببناء هذه المدينة، عبر ردم واستصلاح 5 مليون متر مربع من الأراضي البحرية من أصل 10 مليون متر مربع من حجم كامل المشروع، لتشييد الجزء الأول من هذا السور المذهل.
وإذ نوّه كلينتون بوفاء الأخوين شاغوري بالتزاماتهما، أكد أن “هذه المدينة ستساعد على خلق تنوع في الإقتصاد النيجيري من دون ادنى شك، الأمر الذي سيؤدي الى الترويج للاغوس في مختلف انحاء العالم وخلق العديد من الفرص”.

ورأى كلينتون أن “إيكو أتلانتيك هو أكبر مشروع بناء ممول من القطاع الخاص والاول من نوعه في أفريقيا، وهو إنجاز يجعل المرء فخوراً بتحقيقه”، مضيفاً أنه “التزام سيساعد في نهاية المطاف ليس فقط على الترويج لنيجيريا كبلد القرن الواحد والعشرين، بل أيضاً سيشجع الناس من جميع انحاء العالم على زيارة هذا البلد، ليدركوا ان هناك الكثير من  الفرص المربحة التي تتيح العيش بإنسجام  مع واقع  جديد”.

من جهته، أشاد رئيس جمهورية نيجيريا الاتحادية، جودلاك ايبيل جوناثان أثناء حفل الافتتاح بالمشروع، مطلقاً عليه تسمية “المبادرة النبيلة”، وأكد في هذا السياق دعم حكومته الكامل للمشروع، واصفًا الإخوة شاغوري بأنهم “أصحاب جرأة، وشجاعة ونية حسنة”. كما أكد الرئيس النيجيري أن “هذا الحدث التاريخي هو استكمال للأخبار السارة التي يجب ان تحملها نيجيريا دائماً، فإيكو أتلانتيك سيتي تجلب لنا السعادة، التي أتت لتبقى”.

الأخوان شاغوري، بدآ عملية ردم واستصلاح الأراضي الخاصة بمدينة ايكو أتلانتيك في فبراير من العام 2008، وسوف تستمر عملية الردم 7 سنوات تمّ خلالها التخطيط لاستصلاح 8000 متر مربع يومياً من الأراضي الجديدة.

وبالعودة إلى حفل الافتتاح، فقد أكد رونالد شاغوري أن “نيجيريا بلد عظيم”، مشيراً إلى أنه “لا يمكن بناء مدينة بهذه المعايير العالمية الفريدة من دون تظافر كل الجهود”، مضيفاً ان “الجميع يقف اليوم أمام نقطة تحول، حيث بدأت عملية البناء الحقيقية للمدينة”.

عند انتهاء المشروع، يكون المتعهدون والمخططون لمدينة إيكو أتلانتيك قد استحدثوا 10 مليون  متر مربع من الأراضي المهيأة للتطوير، تعادل في حجمها منطقة ناطحات السحاب في مانهاتن – نيويورك.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *