الجمعة. مايو 14th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

“كوبولا” تضمن استدامة الأعمال لعملائها مع تطوير قدرات مركز الاتصال

1 min read

أجرت “كوبولا” Cupola المتخصصة في “تعهيد الأعمال” BPO شراكة مع “أﭬايا” Avaya لتنفيذ مشروع متكامل بقدرات شاملة للعمل عن بُعد، يشمل 450 موظفا، ما يمكّنها من مواصلة تقديم خدمات مُستدامة للعملاء في القطاعات الحسّاسة والحيوية، بينما تسجّل معدلات الاتصالات نموا متواصلا
دبي- الإمارات العربية المتحدة – 72 أبريل 2020 – شموس نيوز

تجاوبا مع الحاجات العاجلة للشركات التي تحرص على تحقيق استمرارية الأعمال خلال الأزمة العالمية الحالية، نفّذت شركة “كوبولا تيليسيرفسز” Cupola Teleservices الرائدة في الشرق الأوسط ضمن مجال خدمات مراكز الاتصال مشروعا بالغ الأهمية مع “أﭬايا” Avaya. ولدى “كوبولا تيليسيرفسز” شراكة قائمة على الثقة مع أﭬايا في مجال مراكز الاتصالات المتطوّرة وحلول الأعمال التقنية التي تعزّز التعاون بين فرق العمل. ويهدف المشروع إلى تعزيز قدرات مركز الاتصال لدى “كوبولا تيليسيرفسز”، التي تُعدّ شريكا في مجال خدمات “تعهيد الأعمال” Business Process Outsourcing (BPO) مع مجموعة من الشركات المتعددة الجنسيات والناشطة في عدد من المجالات الحيوية كالقطاع الحكومي، الخدمات المالية، الأغذية والمشروبات، النقل واللوجستيات بالإضافة على قطاع التعليم. عملية التطوير التكنولوجية التي أجرتها “كوبولا” ستلعب دورا حاسما، في أن تكون خدمات العملاء الحسّاسة والحيوية والتي تتكل عليها الشركات، قادرة على مواكبة الطلب المتزايد من جانب الزبائن.
ويقول سجّاد حامد، رئيس قسم المبيعات والتسويق في مجموعة “كوبولا”: “نظرا لتنفيذ سياسات التباعد الاجتماعي والقيود على التنقلات والهواجس المختلفة في هذه الفترة الحافلة بالتحديات، يتكل العملاء بشكل متزايد على الدعم من خلال قنوات الخدمات الرقمية والاتصالات الهاتفية للحصول على إجابات متعلقة باستفساراتهم ومراجعاتهم الضاغطة والعاجلة. في هذه الأوقات، وبينما تُصبح خدمات التعهيد التي نقدمها حيوية وضرورية أكثر من أي يوم مضى، نحن في “كوبولا” نؤكد لعملائنا أننا قمنا بالاستثمارات الضرورية لتوفير استدامة خدماتهم بشكل متكامل. ونحن أيضا مستعدون لتعزيز قدرات المؤسسات التي تكافح تحت ضغط انتشار الوباء، كما أننا جاهزون للتعامل مع أعباء خدمات العملاء”.
تقدم “كوبولا” خدماتها من خلال عدة مراكز اتصالات موجودة في مواقع مختلفة من الامارات. وعندما قضت الإجراءات الحكومية الساعية للحد من تفشّي الفيروس، بتقليص الأعمال في هذه المواقع، استجابت الشركة من خلال الشراكة مع “أﭬايا” بهدف ترقية حلولها في مجال الاتصالات وتعزيز قوة مراكز الاتصالات الخاصة في مجال العمل عن بُعد، ما يساعد على تنفيذ إجراءات انتقال 450 موظفا للعمل من المنزل. هذا الانتقال للعدد الكبير من القوة العاملة، تم تنفيذه بشكل احترافي عبر “أﭬايا”. ويقول حامد: “بفضل التنفيذ السريع للمشروع، الذي ساعدت “أﭬايا” على إنجازه، تمكنا من حماية موظفينا عبر بقائهم بأمان في المنزل والعمل من هناك عن بُعد، من دون التأثير نهائيا على تجربة زبائن عملائنا، وفي ذات الوقت الحرص على تلقيهم باستمرار خدمات دعم ذات مستوى عالمي”.
وفي الوقت الذي يتمتع فيه الموظفون بقدرة الوصول إلى وظائف التشغيل بما في ذلك الصوت، البريد الالكتروني، الدردشة، لوحات المؤشرات، إدارة علاقات العملاء، تسجيل المحادثات، التقارير وأنظمة مراقبة نوعية الخدمات، تمكنت “كوبولا” من تخطي أهدافها الموضوعة والخاصة بمستوى الخدمات، على الرغم من أن معدلات الاتصالات تسجّل نسبا أعلى من المستويات العادية.
وتعليقا على سرعة ومرونة الدعم الذي تلقته شركته من “أﭬايا”، قال حامد: “تعاوننا مع “أﭬايا” يمتد لأكثر من 20 عاما، ونشعر بفخر كبير بينما نتابع هذا التعاون في المجالات المتعلقة بالناس، والتشغيل والتكنولوجيا للوصول في النهاية إلى ضمان عدم تأثر عملاء “كوبولا” من الشركات المنتشرة في عدد من المناطق الجغرافية والقطاعات المختلفة، واستدامة تلقيهم دعما بمستوى عالمي، على الرغم من التحديات غير المسبوقة”.
وقال فادي هاني، نائب الرئيس – الشرق الأوسط، أفريقيا وتركيا في أﭬايا: “ثمة أهمية بالغة لجانب استمرارية الأعمال لدى شركات مثل “كوبولا”، خصوصا بالنسبة للمجتمع بشكل عام. وبوجود هذا التنوّع الواسع من عملائها البارزين، يضمن تقديم “كوبولا” للخدمات بشكل سلس ومستقر، حصول العملاء على إمكانية الوصول إلى المعلومات الصحيحة عندما يحتاجون إليها، وهذا أمر أساسي خلال هذه الفترة التي انخفضت فيها معدلات السفر. نشكر “كوبولا” على ثقتها الدائمة بحلولنا التكنولوجي، وسنحرص دائما على أن نكون جاهزين للمساعدة، بكل الطُرق الممكنة”.