مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركات التابعة لها تحتفل بيوم العلم
وإنجازات الدولة للوصول إلى الحياد المناخي بحلول عام 2050

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة- 03 نوفمبر 2022: احتفلت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركات التابعة لها؛ شركة نواه للطاقة وشركة براكة الأولى، بيوم العلم، وذلك خلال فعالية تم تنظيمها في المقر الرئيسي للمؤسسة في أبو ظبي، وفي موقع محطات براكة للطاقة النووية السلمية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي.

ورفع مسؤولو الإدارة العليا والمهندسون والموظفون في المؤسسة والشركات التابعة لها علم دولة الإمارات العربية المتحدة، وعبروا عن ولائهم وانتمائهم للوطن وقياداته الرشيدة.

وكان يوم العلم هذا العام فرصة لفرق العمل في المؤسسة والشركات التابعة لها، للوقوف أمام الإنجازات الكبيرة التي حققها البرنامج النووي السلمي الإماراتي، ومحطات براكة، التي تمثل أول مشروع للطاقة النووية متعدد المحطات في مرحلة التشغيل في العالم العربي، وتعد مصدر فخر وطني كونها أصبحت أكبر مصدر منفرد للكهرباء الصديقة للبيئة في الدولة، من خلال التشغيل التجاري لاثنتين من محطاتها مع ربط الثالثة بشبكة الكهرباء.

وتمثل محطات براكة 20% فقط من الرؤية الأوسع للبرنامج النووي السلمي الإماراتي، حيث تستثمر مؤسسة الإمارات للطاقة النووية في البحث والتطوير والابتكار، لتسريع نطاق عملية الانتقال لمصادر الطاقة الصديقة للبيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة.