الخميس. أغسطس 5th, 2021

بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يناقشان قضايا وطنية واستراتيجية

1 min read

9 فبراير الموعد المحدَّد لدخول المسبار الإماراتي مدار الكوكب الأحمر وبدء مهامه العلمية
محمد بن راشد ومحمد بن زايد يناقشان قضايا وطنية واستراتيجية ويستعرضان الاستعدادات النهائية لفريق عمل مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ مع بدء العد التنازلي لانطلاق المهمة المريخية الأولى في تاريخ الأمة العربية
حمدان بن محمد ومكتوم بن محمد وطحنون بن زايد يحضرون اللقاء
· الإمارات والولايات المتحدة والصين تقود 3 بعثات استكشافية لكوكب المريخ خلال شهر فبراير
· الإمارات ستكون الدولة الخامسة في التاريخ التي تنجح في الوصول للكوكب الأحمر في حال نجاح المسبار في دخول مدار المريخ
· دخول مدار الكوكب الأحمر في التاسع من فبراير يعتبر أخطر مرحلة في رحلة المسبار .. ونسبة النجاح 50%
§ محمد بن راشد: 9 أيام تفصلنا عن دخول المريخ ودخول التاريخ
§ محمد بن راشد: الإمارات قادت العرب نحو أبعد نقطة كونية وصلها أي عربي عبر التاريخ.. ورسالتنا رسالة أمل وثقة للشباب العربي
§ محمد بن راشد: نسبة نجاح دخول مسبار الأمل مدار المريخ 50%.. ولكننا نعتبر حققنا 90% من أهدافنا من هذا المشروع التاريخي
§ محمد بن زايد: مهمة استكشاف المريخ ترجمة لإرادة التقدم التي تميز بلادنا، وهي تجسيد لريادتنا عربياً وإسلامياً، ومن خلال هذه الرحلة نستكشف آفاقا جديدة نحو الأفضل
§ محمد بن زايد: وصول دولة الإمارات إلى المريخ يؤكد أن رهان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ورهاننا على الاستثمار في الانسان كان ناجحاً، وأن شبابنا قادر على خوض غمار المنافسة في كل المجالات من الأرض الى الفضاء
§ محمد بن زايد: نفخر بأبناء الإمارات وبأننا نضع من خلال مسبار الأمل بصمة تاريخية في خدمة البشرية
· مسبار الأمل سيوفر لأول مرة في تاريخ البشرية صورة كاملة عن طقس المريخ وتغيراته المناخية على مدار اليوم وبين الفصول.. وإتاحة ثروة من البيانات العلمية للمجتمع العلمي
· المهمة العلمية للمسبار تستمر عاماً مريخياً كاملاً أي 687 يوماً بحسابات كوكب الأرض

دولة الإمارات العربية المتحدة، 1 فبراير 2021: التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة معاً، اليوم، حيث ناقش سموهما جملة من القضايا الوطنية والاستراتيجية. كما اطلع سموهما على آخر استعدادات فريق مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ تمهيداً لوصول مسبار الأمل إلى مدار الكوكب الأحمر خلال الأيام المقبلة، حيث قدمت معالي سارة الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة رئيسة مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، شرحاً مفصلاً لرحلة مسبار الأمل إلى المريخ خلال مراحله الأخيرة، إيذاناً بدخوله مدار الكوكب الأحمر في التاسع من فبراير 2021، لتكون الإمارات بهذا الإنجاز الدولة الخامسة التي تنجح في إطلاق مهمات مريخية، وثالث دولة تصل إلى مدار المريخ بنجاح من المحاولة الأولى، علماً الإمارات والولايات المتحدة والصين تقود ثلاث بعثات استكشافية للكوكب الأحمر خلال شهر فبراير الجاري.
ومع بدء العد التنازلي لوصول “مسبار الأمل” المريخ، دعا صاحبا السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والشيخ محمد بن زايد آل نهيان شعب الإمارات وشعوب الوطن العربي المشاركة في هذه اللحظة التاريخية، والاحتفال بها كأول إنجاز في تاريخ الأمة العربية، يسهم في وضع العالم العربي على خريطة التميز المعرفي ويسهم في تعزيز قطاع الصناعات الفضائية في المنطقة.
وحضر اللقاء كل من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مركز محمد بن راشد للفضاء، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني.
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: “9 أيام تفصلنا عن دخول المريخ ودخول التاريخ”، مؤكداً سموه بالقول: “الإمارات قادت العرب نحو أبعد نقطة كونية وصلها أي عربي عبر التاريخ.. ورسالتنا رسالة أمل وثقة للشباب العربي”.
وأضاف سموه: “نسبة نجاح دخول مسبار الأمل مدار المريخ 50%.. ولكننا نعتبر حققنا 90% من أهدافنا من هذا المشروع التاريخي”.
من جانبه، قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بهذه المناسبة: “إن مهمة استكشاف المريخ ترجمة لإرادة التقدم التي تميز بلادنا، وهي تجسيد لريادتنا عربياً وإسلامياً، ومن خلال هذه الرحلة نستكشف آفاقا جديدة نحو الأفضل”.
وأضاف سموه بأن “وصول دولة الإمارات إلى المريخ يؤكد أن رهان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” ورهاننا على الاستثمار في الانسان كان ناجحاً، وأن شبابنا قادر على خوض غمار المنافسة في كل المجالات من الأرض الى الفضاء”.
وأكد سموه بالقول: “نفخر بأبناء الإمارات وبأننا نضع من خلال مسبار الأمل بصمة تاريخية في خدمة البشرية”.
ويتوقع أن يدخل مسبار الأمل الإماراتي مدار المريخ في التاسع من فبراير، بعد رحلة استغرقت سبعة شهور قطع خلالها 493 مليون كيلومتر، بمتوسط سرعة يُقدر بـ 121 ألف كيلومتر في الساعة. وتعد مرحلة دخول المسبار مدار الكوكب الأحمر الأهم والأخطر في رحلة المسبار، إذ تصل نسبة النجاح فيها 50%،
وتستهدف المهمة العلمية لمسبار الأمل الإماراتي توفير بيانات علمية لم توفرها المهمات المريخية السابقة، حيث سيوفر المسبار صورةً هي الأشمل من نوعها للظروف الجوية والتغيرات المناخية على الكوكب الأحمر ومراقبة الطقس على مدار اليوم وبين فصول السنة المريخية الممتدة إلى 687 يوماً بحسابات كوكب الأرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *