بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

محمد على والخبازين

1 min read

محمد على باشا

كتبت أميمة حسين – مصر

حكايات رمضانية
محمد على والخبازين

تشدد محمد علي باشا، والي مصر، مع طائفة الخبازين والطحانين للقمح لأهميتهم ولاتصالهم بالحياة اليومية للمواطن المصرى خاصة في رمضان موسم التلاعب بالأسعار.
حيث كان شيخ الخبازين يتسلم الحنطة اللازمة من نظارة عموم المبيعات طبقا لأمر تسليم أو تذكرة توضح المقدار الذي تم صرفه ضمانا لعدم التلاعب بالحصة المقررة له.
…….
ومنعا للتلاعب فى الاسعار أصدرالباشا أمرا نشر بالجريدة الرسمية بمناسبة شهر رمضان عام 1830 ميلادية، أوضح فيه الأوزان الرسمية للخبز بنوعيه البلدى والأفرنجى التي يتعين على الخبازين الالتزام بها في مخابز المحروسة.
……..
في عام 1840 ا التقى “الباشا” بعدد من رؤساء الخبازين الذين بلغ عددهم 466 وأهمهم المعلم فرج والمعلم عوف والخواجات صفر وديمترى وبرجلة، ونبه عليهم ألا يطمعوا في حصة الغلال التي يحصلون عليها يوميا ومقدارها 425 إردبا فلا يبيعونها في الخفاء وأن يبيعوا الخبز على الميزان الحق.
………..
وأمر “المحتسب” في نفس الوقت وأعوانه بالمرور في الأسواق والتفتيش على المخابز ومعهم الموازين والمكاييل الرسمية لمنع أي تلاعب، وإذا وجدوا اختفاء في كمية الخبز أو وجدوه ناقص الوزن عليهم توقيع عقوبة فورية على المخالف.
………….
كانت العقوبة الفوربة هى أن يضربوا صاحب الفرن 2000 جلدة “كرباج” أمام العامة ليكون عبرة للمخالف، وإذا كرر نفس الخطأ ثانية يتم إرساله إلى الليمان وفقًا للقوانين وينبه على مشايخ الخبازين بضرورة اتخاذ ذلك دستورًا للعمل
….
فهل يمكن أن تعود قوانين محمد علي باشا الصارمة للتطبيق حتي يتذوق المصريون خبزانظبفا شهيا؟؟؟ ما رأيكم يا سادة ؟
أميمه حسين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *