بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

مرسي يكلف مستشارين بزيارة الكاتدرائية ويؤكد أن الكنيسة رمز قبطي مصري لا يمكن المساس به

1 min read

حمل وفد رئاسي اليوم رسالة من الرئيس محمد مرسي إلى عدد من قيادات الكاتدرائية اليوم مفادها أن الكنيسة “رمز قبطي مصري لا يمكن المساس به”.

وقال بيان لرئاسة الجمهورية، نشر على صفحتها على فيس بوك، إن الرئيس مرسي كلف عددا من مستشاريه لزيارة الكاتدرائية بالعباسية وذلك للاطمئنان على الوضع هناك.

وقال البيان إن الوفد أكد أن “الرئيس حريص كل الحرص على الكنيسة، وأن القانون سيأخذ مجراه، وستكشف التحقيقات عن مثيري الشغب ومرتكبي أعمال العنف وستتم محاسبتهم”.

واجتمع الوفد الرئاسي الذي ضم كل من باكينام الشرقاوي مساعد السيد الرئيس للشئون السياسية وأيمن على مستشار السيد الرئيس لشئون المصرين بالخارج عماد عبد الغفور مستشار السيد الرئيس للتواصل المُجتمعي مع عددٍ من قيادات الكنيسة وعلى رأسهم الأنبا أرميا والأنبا موسى.

وبحسب البيان، تطرق الاجتماع إلي أهمية تفعيل دولة القانون، حيث أكد الوفد أن هذه “الأحداث المؤسفة والدم المصري الغالي الذي سال يجب أن يدفعنا إلي التفكير في انتهاج سياسات كلية شاملة تخاطب جذور المشاكل وتمنع تكرار الأزمات”.

وقال البيان أن الوفد شدد على ضرورة تضافر الجهود من أجل وضع استراتيجية وقائية تحمي الوحدة الوطنية.

وأضاف أن ما وجه به الرئيس فيما يتعلق بإعادة تشكيل وتفعيل المجلس الوطني للعدالة والمساواة “هو خطوة أولى جادة لبداية عمل حقيقي تشارك فيه كافة القوي الوطنية والرموز الخبيرة في هذا الشأن لصياغة رؤية وتحديد برامج على أرض الواقع تعالج المشكلات بصراحة وجرأة ودراسة ومشاركة من الجميع”.

كانت اشتباكات جرت أول أمس الأحد في محيط الكاتدرائية المرقسية بحي العباسية في شمال القاهرة بعد تشييع جثامين أربعة مسحيين قتلوا في اشتباكات مع مسلمين بمنطقة الخصوص في محافظة القليوبية يومي الجمعة والسبت.

وتجددت الاشتباكات أمس الإثنين بين مسلمين ومسيحيين في القاهرة وبلغ عدد ضحايا المصادمات قتيلين و89 مصابا.

وفى الصورة: وفد رئاسي في زيارته اليوم لمقر الكاتدرائية بالعباسية.

صورة من صفحة الرئاسة على فيس بوك.

المصدر: أصوات مصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.