معدلات الطلب على الشحن الجوي تشهد تراجعاً خلال شهر نوفمبر

10 يناير 2023 (جنيف) – كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) عن أحدث بيانات الشحن الجوي في الأسواق العالمية لشهر نوفمبر 2022، والتي أظهرت تراجعاً في معدلات الطلب جراء استمرار الصعوبات الاقتصادية.

· شهد الطلب العالمي، الذي يُقاس بطن الشحن لكل كيلومتر*، تراجعاً بواقع 13.7% قياساً بشهر نوفمبر 2021 (%14.2- بالنسبة للعمليات العالمية).

· تراجعت السعة، والتي تُقاس بطنّ الشحن المتوافر لكل كيلومتر، بنسبة 1.9% عن معدلها في نوفمبر 2021، وهو الانخفاض الثاني من نوعه على أساس سنوي في أعقاب التراجع الأول المسجل في شهر أكتوبر الماضي منذ أبريل 2022. كما انخفضت سعة الشحن الدولية بنسبة 0.1% مقارنة مع نوفمبر من عام 2021.

· شهد إجمالي الطلب انخفاضاً طفيفاً بمعدل (-10.1%)، بينما انخفضت السعة بواقع 8.8%؛ قياساً بالمستويات المسجلة قبل جائحة كوفيد-19 (نوفمبر 2019).

· ونُشير فيما يلي إلى عدد من العوامل المهمة المؤثرة في البيئة التشغيلية، وهي:

o استقرت طلبات التصدير الجديدة، التي تمثل مؤشراً رئيسياً لمعدل الطلب على خدمات الشحن، في جميع الأسواق العالمية خلال شهر أكتوبر؛ بينما تراجعت طلبات التصدير الجديدة لدى الاقتصادات الكبرى، على عكس النمو الذي شهدته في ألمانيا والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

 

o شهدت تجارة السلع الأساسية العالمية نمواً بواقع 3.3% في شهر أكتوبر؛ ويُعد الشحن البحري المستفيد الأكبر من هذا النمو بالنظر إلى تراجع الطلب على الشحن الجوي.

 

o ارتفعت قيمة الدولار الأمريكي بشكل كبير معززاً ضغوط التكاليف، لا سيما وأنّ العديد من التكاليف مقومة بالدولار الأمريكي؛ بما يشمل وقود الطائرات، والذي وصل بالفعل إلى مستويات مرتفعة.

 

o انخفض مؤشر الأسعار الاستهلاكية لدى الدول الصناعية السبع من 7.8% في أكتوبر إلى 7.4% في نوفمبر، في أعلى تراجع على أساس شهري على مدى عام 2022. كما تباطأ التضخم في أسعار المنتجين إلى 12.7% في شهر نوفمبر، ليسجل أدنى مستوياته منذ بداية عام 2022.

 

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال ويلي والش، المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا): “تراجعت مستويات الأداء في مجال الشحن الجوي خلال شهر نوفمبر، الذي يعد موسم الذروة في الأحوال الاعتيادية؛ في حين تبرز المرونة في مواجهة حالات عدم اليقين الاقتصادي

بشكل واضح من خلال الاستقرار النسبي لمستويات الطلب على أساس شهري. وما تزال المؤشرات الصادرة عن السوق متباينةً، إذ شهدنا في شهر نوفمبر عدة مؤشرات على وجود تحسّن محتمل، الأمر الذي انعكس في استقرار أسعار النفط وتباطؤ التضخم والتحسن الطفيف في حركة تجارة السلع العالمية. وتُعد مراقبة وضع السوق عن كثب أمراً ضرورياً اليوم، لا سيما في ضوء تراجع طلبات التصدير على مستوى العالم وارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 في الصين”.
الأداء الإقليمي لشهر نوفمبر

شهدت شركات الطيران في منطقة آسيا والمحيط الهادئ تراجعاً في أحجام الشحن الجوي بنسبة 18.6% في نوفمبر 2022 بالمقارنة مع الشهر ذاته من عام 2021، وهو الأداء الأسوأ في جميع المناطق، وتراجعاً في الأداء مقارنة مع شهر أكتوبر (%14.7-). وما تزال شركات الطيران في المنطقة تعاني من انخفاض مستويات النشاط التجاري والصناعي واضطرابات سلاسل التوريد نتيجة ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 في الصين. وتراجعت السعة المتوفرة في المنطقة بواقع 4.5% مقارنة مع عام 2021.

 

وشهدت شركات الطيران في أمريكا الشمالية تراجعاً بنسبة 6.6% في أحجام الشحن في نوفمبر 2022 مقارنة مع الشهر ذاته من عام 2021، في تحسن في الأداء بالمقارنة مع الشهر السابق (8.6%-). كما انخفضت السعة بنسبة 0.3% مقارنة مع نوفمبر من عام 2021.

وسجلت شركات الطيران الأوروبية تراجعاً بنسبة 16.5% في أحجام الشحن في نوفمبر 2022 مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2021، في تحسن في الأداء بالمقارنة مع شهر أكتوبر (%18.8-)، فيما يعزى ذلك إلى زيادة طلبات التصدير الجديدة في ألمانيا. وما تزال شركات الطيران في المنطقة الأكثر تأثراً بتبعات الحرب في أوكرانيا. كما تأثرت أحجام الشحن بارتفاع معدلات التضخم، ولا سيما في تركيا؛ وانخفضت السعة بنسبة 6.6% في نوفمبر 2022 مقارنة مع الشهر ذاته من العام السابق.

وسجلت شركات الطيران في الشرق الأوسط تراجعاً بنسبة 14.7% على أساس سنوي في أحجام الشحن في نوفمبر 2022، فيما يمثل تحسناً طفيفاً مقارنةً مع الشهر الماضي (%15.0-). وأثرت أحجام الشحن من وإلى أوروبا على أداء المنطقة، لا سيما مع تسجيل تراجع بواقع 16.3% على أساس سنوي في شهر نوفمبر. كما ارتفعت السعة بنسبة 2.1% مقارنةً مع نوفمبر من عام 2021.

وسجّلت شركات الطيران في أمريكا الجنوبية زيادةً بنسبة 2.8% في أحجام الشحن الجوي الدولي في نوفمبر 2022 مقارنةً مع الشهر ذاته من عام 2021؛ وهو الأداء الأقوى في جميع المناطق، والذي يمثل تحسناً كبيراً في الأداء مقارنةً مع شهر أكتوبر (%1.4-). وارتفعت السعة في نوفمبر بنسبة 2.8% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2021.

كما سجّلت شركات الطيران الأفريقية تراجعاً بمقدار 6.3% في أحجام الشحن خلال نوفمبر 2022 مقارنةً بالفترة ذاتها من العام السابق، فيما يمثل تحسناً في الأداء بالمقارنة مع الشهر السابق (%8.3-). واستقرت السعة عند 11.4% دون مستويات نوفمبر 2021