بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

معرض تسيبيت 2017 في هانوفر

1 min read

كتبت: داليا جمال طاهر

العالم الجديد الجميل

معرض تسيبيت 2017 في هانوفر يقدم أولى تطبيقات التقنية الجديدة الخارقة 5جي “5G”.

ألمانيا. يعتقد الخبراء أن العام 2020 سوف يشهد ترابط وتشابك أكثر من 100 مليار شيء. من ماكينة القهوة إلى السيارة الذاتية التحكم وصولا إلى الروبوت الذكي وحتى محطات الطاقة الهائلة. إنترنت الأشياء تتحول إلى حقيقة واقعة، بفضل تقنية الاتصال اللاسلكي الجديدة 5جي. حيث أنها لا تتيح فقط إمكانات جديدة للاتصالات اللاسلكية، وإنما أيضا لتشبيك الأشياء وتحقيق الترابط فيما بينها. معدل سرعة بيانات أكبر بحوالي 100 مرة، قدرة ذاكرة أكبر بحوالي 1000 مرة، وقت دخول أقل من ميلي ثانية (1 في الألف من الثانية): كل هذا يجعل على سبيل المثال القيادة الآلية ممكنة. فالاتصال في الوقت الحقيقي مع البنية التحتية المرورية والآليات الأخرى في الطريق، ومع المشاة، يشكل الشرط الأساسي لتحقيق الأمان. التطبيقات الأولى لخدمات النقل الذاتية الحركة والتحكم يمكن مشاهدتها في معرض تسيبيت 2017.

حقل تجارب في برلين

تخطط كوريا الجنوبية (مع سامسونغ) لتطبيق تقنية 5جي خلال الألعاب الأولمبية الشتوية في 2018، بينما تنوي اليابان، الضيف الرسمي لمعرض تسيبيت، تطبيق هذه التقنية في الألعاب الصيفية 2020. في الصين تقود شركة هواواي مزيدا من التطوير، وهو ما تقوم به شركة AT&T في الولايات المتحدة. وماذا عن ألمانيا؟ في 2016 أعلن معهد فراونهوفر فوكوس ومركز كفاءات المعلوماتية الرسمي (ÖFIT) معا بالتعاون مع دويتشة تيليكوم ونوكيا عن بناء حقل تجارب لتقنية 5جي في ساحة رويتر في برلين.

“بهذا يمكن للعاصمة الألمانية أن تحجز لها موقعا متقدما في خضم المنافسة الدولية بين كبريات المدن الرقمية”، حسب كورنيليا يتسر، السيناتورة السابقة في ولاية برلين لشؤون الاقتصاد والتقنية والبحث العلمي. وتلعب ألمانيا دورا محوريا في التطوير العالمي للتقنيات الكبيرة والخارقة، “بسبب وجود كم كبير من المعارف المتعلقة بالتطبيقات، منها على سبيل المثال مجالات السيارات والإنتاج الصناعي”، حسب الباحثين في فراونهوفر.

مصدر النص: www.deutschland.de ـ الإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *