بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

وقفة مع جلال الدين الرومي

1 min read

مقتطفات أعجبتني وقد قرأتها من الكتاب التاسع والسبعين الذي صدر ليوزع مجانا مع مجلة دبي الثقافية العدد (95)- أبريل/2013، والكتاب بعنوان: “مختارات من قصائد جلال الدين الرومي” ترجمة: تحسين عبد الجبار إسماعيل (شاعر ومترجم عراقي)، يقع الكتاب في (127) صفحة متوسطة القطع.
1. يلبس العديد من الشياطين وجه آدم.
2. إن الجسد الميت دليل على الروح الحية.
3. ما في فائدة شجاعتك حين لا يكون لديك عدو؟
4. الكل يعرف أن هذا الوجود مجرد مزحة.
5. بداخلك اثنان وسبعون مذهبا. ويل لك إن أظهروا يوما رؤوسهم.
6. إن هذا العالم شجرة، ونحن فيها فاكهة غير ناضجة.
7. للحب خمسمائة جناح وكل جناح يوصل من قمة السماء إلى باطن الأرض.
8. عند المصاعب يدير سيء الحظ ظهرة إلى الله، في حين يدنو المبارك من الله أكثر.
9. إن ما هو مكروه يبدو جميلا حين يقودك إلى من تحبّ
10. في وسط جميع الدراويش يختفي واحد صادق فقير فابحث عنه جيدا وستجده.
11. إن تعدد الأقفال على الكنز دليل على غلو قيمة ما فيه.
وجدير بالملاحظة أن هذه الطبعة وقعت في العديد من الأخطاء المطبعية أو أخطاء في التركيب، وهي كما يأتي:
•    ص 10: ازداد الوعي والاهتمام بهذا الشاعر في الأعوام الأخيرة من العام المنصرم. لعل المقصود هو القرن المنصرم.
•    ص 10: تُرجم الكثير من شعره من قبل مترجمين. الصواب تَرجم الكثير من شعره مترجمون؛ فلا يجوز اجتماع الفعل المبني للمجهول مع وجود الفاعل في تركيب من قبل.
•    ص10: وحضيت أفكار الرومي وأشعاره. الصواب حظيت.
•    ص 20: وردت ترجمة لآية سورة الشرح “ألم نشرح لك صدرك” يثبتها المؤلف هكذا “أو لم نفتح لك صدرك”.
•    ص 49: لا يلتفت الطفل إلى جمال مرضته/ والصواب مرضعته.
•    ص 76: فكم ستظل تدعوا الله متجهم الوجه؟/ الصواب: تدعو لأنها مسندة إلى ضمير المخاطب المفرد المذكر (أنت).
•    ص 94: في السمح تحصل في الفرعيات./ الصواب السمع كما يشير النص.
•    ص 104: دون جود الأرض/ الصواب وجود.
•    ص 107: سوف لن تخدعك/ الصواب حذف سوف لأن الجملة منفية وكلمة لن هي دليل الاستقبال  مثلها مثل سوف في الجملة المثبتة. وكذلك ص 123: نقاش سوف لن ينقطع.
•    وأخيرا تكرر النص الأخير، فقد ورد في ص122 بعنوان المنزلة الواحدة، وأعاده المترجم  تحت عنوان المنزلة الموحدة ص 127، باختلاف بسيط في الترجمة، وزيادة سطرين، فهل هما نصان مختلفان؟ فالفكرة واحدة، والكلمات متشابهة تقريبا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.