بوابة شموس نيوز

إلكترونية – يومية – مصرية


Warning: sprintf(): Too few arguments in /home/shomos/public_html/wp-content/themes/newsphere/lib/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 254

300 ألف ترخيص لبرمجيات “ماي أوفيس-MyOffice” الروسية ستتلقاها جميع المدارس في جمهورية غينيا

1 min read

كتبت: داليا جمال طاهر

MOSCOW, روسيا, 2021 يونيو 15/ —

قد أعلنت شركة “ماي أوفيس-MyOffice (www.MyOffice.ru/en)”، وهي إحدى المطورين الروس للبرامج المكتبية للعمل المشترك على الوثائق والاتصالات، عن التوقيع على مذكرة التفاهم مع حكومة جمهورية غينيا بشأن توريد 300 ألف رخصة تعليمية من برمجيات “ماي أوفيس-MyOffice” لتلبية احتياجات جميع المدارس في الدولة على مدى 10 سنوات. وقد وقعت اتفاقية التوريد في كوناكري عاصمة غينيا بدعم مباشر من السيدة الأولى لجمهورية غينيا جين كابا كوندي ومؤسستها الخيرية “بروسمي-Prosmi” وممثلين عن حكومة جمهورية غينيا وسفارة روسيا الاتحادية في جمهورية غينيا وجمهورية سيراليون.

وقد تم التوقيع على مذكرة التفاهم من قبل السيد ألفا أمادو بانو باري بصفته وزير التعليم الوطني ومحو الأمية في جمهورية غينيا والسيد جعفر هلالي بصفته المؤسس والشريك الإداري لشركة “كاروسِل فاينانس-Carousel Finance SA” التي تعتبر شريك التوزيع الرئيسي لبرمجيات “ماي أوفيس-MyOffice” في البلدان الأفريقية. وتنص الوثيقة على التعاون على شكل الشراكة بين القطاعين العام والخاص. وقد وقعت المذكرة في إطار مشروع التعليم الوطني الذي تنفذه حكومة جمهورية غينيا بشأن دمج تكنولوجيا المعلومات في التعليم المدرسي. وبموجب شروط الاتفاقية ستزود شركة “كاروسِل فاينانس-Carousel Finance SA” المؤسسات التعليمية بـ 300 ألف رخصة تعليمية من برمجيات “ماي أوفيس-MyOffice” الروسية مجانًا على مدى 10 سنوات.

قد وُقِّعَ على المذكرة خلال مهمة العمل إلى الدولة واستلزم ذلك عقد سلسلة من الاجتماعات على أعلى مستوى في الدولة. وناقش الطرفان التحديات الحالية للأمن المعلوماتي التي تواجهها قيادة الجمهورية وخطط المشروعات الوطنية وأفاقها لتطوير الاقتصاد الرقمي والنظام التعليمي في جمهورية غينيا. وسيساهم دمج البرمجيات المكتبية الروسية في البنية التحتية الحكومية في تشكيل السيادة الرقمية للبلاد وسيسمح للحكومة الغينية بتسريع عملية الانتقال إلى برمجيات موثوق بها وآمنة توفر القدرة على التحكم الكامل في بياناتها الخاصة.

أقيم حفل التوقيع على مذكرة التفاهم في مبنى مدرسة “1 مارس” التي تحظى باحترام كبير في بلدة ماتام في وسط مدينة كوناكري. ولاحقًا في أثناء هذا الحدث، انضم السيد “سعيد عمر كوليبالي” وزير البريد والاتصالات والاقتصاد الرقمي إلى السيدة الأولى لجمهورية غينيا “جين كابا كوندي” والسيد “لفا أمادو بانو باري” وزير التعليم الوطني ومحو الأمية في جمهورية غينيا.

وصرح السيد “ألفا أمادو بانو باري” وزير التعليم الوطني ومحو الأمية في جمهورية غينيا قائلًا: “قبل عدة سنوات، اتخذت جمهورية غينيا مسارًا نحو رقمنة البلاد. وبدأت أجهزة الحاسب الآلي الجديدة تظهر تدريجيًا في مدارس البلاد، وفي العقد القادم سنعمل على تجديد هذه الأجهزة بالكامل. في نفس الوقت نُحدِّث المناهج الدراسية ونُشكِّل المعيار التعليمي الواحد لجميع المؤسسات التعليمية في غينيا. ومن المهم لنا أن تعمل المنتجات البرمجية دون مشكلات أو أعطال على جميع أجهزة الحاسب الآلي المدرسية والأجهزة المحمولة، لذلك نختار الحلول الحالية بعناية فائقة. بالإضافة إلى ذلك تعمل برامج “ماي أوفيس-MyOffice” على جميع أنظمة التشغيل الأساسية وهي تلبي متطلباتها بالاكمال. وسيساعدنا التحول لاستخدامها على تحقيق أهدافنا أسرع، والبدء في الانتقال إلى البرمجيات الروسية الآمنة هذا العام بالفعل”، صرحالسيد “لفا أمادو بانو باري” وزير التعليم الوطني ومحو الأمية في جمهورية غينيا

وصرح السيد “جعفر هلالي” – المؤسس والشريك الإداري لشركة “كاروسِل فاينانس-Carousel Finance SA” التي تعتبر شريك التوزيع الرئيسي لبرمجيات “ماي أوفيس-MyOffice” في البلدان الأفريقية قائلًا: “لقد لاحظنا الاهتمام الكبير بمنتجات “ماي أوفيس-MyOffice” في أفريقيا. إذ تشعر حكومات البلدان النامية لا سيما حكومة جمهورية غينيا بقلق بالغ إزاء مشكلة الوصول غير المصرح به إلى بيانات المستخدمين التي قد تنشأ عند استخدام الخِدْمَات السحابية العامة. وعند اختيار المنتجات البرمجية يضع شركاؤنا الأفارقة متطلبات عالية لأمن المعلومات التي تلبيها البرامج الروسية تمامًا. وستوفر المذكرة التي وقعنا عليها للجيل الأصغر سنًا وصولاً خاليًا من العوائق إلى التِقَانَة الحديثة وسيكون لها تأثير كبير في تطوير مهارات محو الأمية الرقمية”، أضافالسيد “جعفر هلالي” – المؤسس والشريك الإداري لشركة “كاروسِل فاينانس-Carousel Finance SA” التي تعتبر شريك التوزيع الرئيسي لبرمجيات “ماي أوفيس-MyOffice” في البلدان الأفريقية

قبل خمس سنوات وضمن فعاليات منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي، صرح الرئيس الغيني السيد “ألفا كوندي” بأن غينيا مستعدة لأن تصبح بوابة روسيا إلى غرب إفريقيا. إنه يسرنا دائمًا عندما تتوافق الأفعال مع الأقوال، كما رأينا هنا بأعيننا. إن التوقيع على مذكرة التفاهم يمكن أن يعتبرها تأكيدًا لحقيقة أن قيادة البلاد مستعدة للتعاون التجاري والاقتصادي مع روسيا. ونحن نأمل أن تزويد المدارس ببرمجيات “ماي أوفيس-MyOffice” الروسية سيكون الخطوة الأولى نحو التعاون المثمر طويل الأجل الذي سيساعد لحكومة جمهورية غينيا على تنفيذ مشاريعها الوطنية بوتيرة أسرع وسيساهم في توسيع عملية محو الأمية الحاسوبية للسكان”، صرحغليب تشيغلاكوف، الشريك المديرلشركة Carousel Finance SA

“تعتبر غينيا – وفقًا للبنك الدولي – واحدةً من الدول القليلة في إفريقيا التي يزيد فيها عدد الأطفال المسجلين في المدارس عن 91%. وفي الوقت نفسه، يستمر عدد سكان البلاد في النمو باستمرار كل عام، ففي الوقت الحالي يعيش أكثر من 13 مليون شخص في البلاد. وتولي الحكومة الغينية اهتمامًا بالغًا بتزويد مواطنيها بتعليم جيد وتبذل جهودًا كبيرة لتحسين إمكانية الوصول إليه وتزويد المدارس بالتقانة الحديثة. ونحن سعداء للغاية لمشاركتنا في مثل هذا المشروع ومستعدين لدعم المبادرات التعليمية للبلاد ومناقشة خيارات تعزيز التعاون الروسي الغيني”، صرح دميتري كوميساروف، المدير العام لشركة “ماي أوفيس-MyOffice”

توزيع APO Group بالنيابة عن MyOffice.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *